التمارين و كمال الأجسام

هل يُمكنني التمرين يوميًا دون راحة؟

هل من الممكن أن أتمرن يوميًا دون راحة؟ وهل ليوم الراحة دور إيجابي أو سلبي في الحصول على النتائج المطلوبة؟
هل من الممكن أن أتمرن يوميًا دون راحة؟ وهل ليوم الراحة دور إيجابي أو سلبي في الحصول على النتائج المطلوبة؟
كاتب المقال: ، نشر بتاريخ | FitnessJordan FitnessJordan
شارك المقال على :

يقع البعض في أخطاء شائعة أثناء محاولتهم للحصول على أفضل النتائج في أسرع وقت، ومنها التمرن يوميا دون راحة! إحذر صديقي من الوقوع في خطأ التمرن يوميا دون راحة، إذ ذلك قد يؤدي سلبا على أدائك بل وعلى صحتك أيضا.

ما هو أفضل مدة للراحة بين الجولات لبناء العضلات؟
مخاطر تجاهل يوم الراحة

1. التعرض للإجهاد التدريبي

التدريب  يوميا يُعرض جسدك لإجهاد عضلي كبير خلال التدريب، كما لا يمنح جسمك الوقت الكافي للاستشفاء، وإعادة بناء العضلات. إذ يعتبر الهدم والإستشفاء أهم قواعد رياضة الحديد وكمال الأجسام.

2. متلازمة الإفراط التدريبي

وهي عبارة عن مرحلة تحدث للرياضيين المقبلين على مسابقات، حيث يسعى الرياضي المحترف خلال هذه الفترة للوصول إلى هدف معين ما يجعله يتدرب بصورة كبيرة ولكن النتيجة النهائية تكون بالسلب عندما يتدهور أداؤه الرياضي والسبب الرئيسي عدم الاستماع لرغبة جسمه في الراحة.

من  الإشارات الواضحة التي يعطيك إيها جسمك عند حدوث إفراط تدريبي:

  • الجفاء والضيق.
  • صعوبة رفع الأوزان التي تلعبها.
  • الحالة النفسية والمزاجية.

3. إصابات المفاصل والأربطة

إذا كنت تعتقد أن جسدك عبارة عن جسد إنسان آلي يُمكن التحكم فيه بإرادتك فإنك غير مُحق إطلاقًا، لأن التمرن يوميا دون راحة يزيد الإجهاد على المفاصل والأربطة  وقد يعرضها للتمزّق أو تلفها.

4. عدم الإستجابة للإستشفاء العضلي

إذا كان الهدم العضلي لا يتم إلا أثناء التمرين، فكذلك الإستشفاء العضلي لا يتمثل إلا في أيام راحتك، بل وأيضا الإستفادة من الوجبات التي تتناولها يكون أفضل ما يمكن عند الحصول على يوم راحة.

لاحظ: بالطبع هناك فارق بين المبتدئ والمحترف من حيث فترات التدريب والمستويات المختلفة التي يقوم بها كلاهما لذلك لا تتحامل على نفسك في البداية حتى لا تُعرض نفسك للإصابات.

5. إصابة العضلة

من المعروف أن التدريب بالأوزان والأجهزة يعمل على هدم العضلة أثناء فترة التمرين ومن ثم يتم بناؤها مرة أخرى خلال فترات الراحة وتناول العناصر الغذائية الصحية ولكن مع التمرين كل يوم دون راحة يتسبب في هدم الألياف العضلية وحرق العضلة وعدم بناؤها بالشكل المطلوب.

أيام الراحة .. حسنًا وماذا أفعل فيها؟!

لا تُجهد نفسك في الحركة كثيرًا بل احصل على أكبر قسط كافٍ من النوم والهدوء والاستماع إلى الموسيقى الهادئة، ومن الممكن الحصول على أوقات من الاسترخاء في أحد الحدائق وسط الخضرة أما إذا أردت الخروج من المنزل فلابد أن يكون المشي مُعتدلًا وغير مبالغ فيه.