التغذية و الصحة

4 نصائح لحرق الدهون كليا

لا يوجد شيء ممتع حول فقدان الدهون، لكن هذه النصائح سوف تعطيك لمحة أفضل لتتمسك بخطتك والوصول إلى أهدافك.
لا يوجد شيء ممتع حول فقدان الدهون، لكن هذه النصائح سوف تعطيك لمحة أفضل لتتمسك بخطتك والوصول إلى أهدافك.
كاتب المقال: ، نشر بتاريخ | FitnessJordan FitnessJordan
شارك المقال على :

هل حاولت من إنقاص وزنك ووجدت أن التقدم الخاص بك تباطأ في نهاية المطاف أو توقف؟ في بعض الأحيان، عندما تكون في منتصف برنامجك الغذائي والرياضي لفقدان الدهون، تحاول قدر الامكان ان لا تتعثّر في البرنامج وان تبقى على تقدم وان لا ترجع الى الخلف.

في الواقع، عندما يتعلق الأمر باتباع نظام غذائي غالبا ما تسود المعلومات الخاطئة مثل:

  • هل تمتنع عن تناول الدهون؟ خطأ
  • هل تناول منتجات الألبان يجعلك تكتسب وزنا؟ ليس بالضرورة
  • هل كلما قلت عدد السعرات الحرارية الداخلة للجسم زادت عملية حرق الدهون؟ لا يمكن.

نجاحك ببرنامج تخفيض الوزن سواء كان باتباع حمية غذائية أو بالتمرين أو بالإثنين معاً ليس إلا بمزيج من القوة والإرادة والتخطيط الدقيق.

هنالك 4 طرق التي قد تساعدك  في حرق الدهون كلياً:

1. لاتخفف من أكل الكربوهيدرات بل إجعل لها وقتها الخاص!

في النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، يعتقد الجميع بأن الكربوهيدرات هي عدو للسمنة، لكن في الواقع؛ الكربوهيدرات يمكن أن تساعد على فقدان الوزن عن طريق الحفاظ على مستويات الليبتين اللتي بجسمك.

نعم، فإن الأشخاص الذين يتبعون الحميات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات قد يحصلون على فقدان الوزن بسرعة في البداية، هؤلاء الأشخاص أنفسهم يميلون إلى استقرار في الوزن أسرع من أولئك الذين  يستهلكوا الكربوهيدرات في جميع الاوقات.

الخدعة هي أن تختار الاغذية الغنية بالألياف والكربوهيدرات منخفضة السكر وان يكون لهم وقت لتناولهم و هو قبل التمرين لكي تمد القوة لك بالتمرين، و دائما تأكد من أن هذا النوع من الكربوهيدرات الجيدة يجب أن يكون جزء أساسي من الوجبة الخاصة بك.

2. فكر جيدا قبل توقفك عن شرب الألبان

حتى اللاعبين الذين ليس لديهم حساسية من الألبان غالبا لا يتوقفوا عن استهلاكه عندما يحاولون إنقاص وزنهم، إذ أن الأبحاث تظهر أن الأشخاص الذين يشملون الألبان كجزء من نظامهم الغذائي لفقدان الدهون، تكون نسبة فقدان الدهون بشكل عام في منطقة البطن.

3. إستعمل حارق الدهون بذكاء

كثير من اللاعبين يستخدمون حارق الدهون لمنحهم ميزة إضافية عندما يكونوا على حمية غذائية، وهذا صحيح في حال عدم الزيادة عن الجرع المسموحة، وللعلم إن أي نوع من حارق الدهون في حال زيادة الجرعه سوف يؤدي إلى الكثير من الإجهاد الذي لاحقا يمكن أن يؤدي إلى الإرهاق والتعب والمرض.

هناك عدة أنواع من الحارق الدهون  في السوق:

ريسفيراترول: يدعم مستويات الجلوكوز في الدم و أيضاً الإستشفاء العضلي من التمارين

كارنيتين: يؤثر على نقل الدهون داخل الخلايا

كابسينويدس: يدعم قدرة الجسم على حرق السعرات الحرارية والدهون

حارق الدهون عموما آمنة- فقط لا تستخدمه كبديل لعدم ممارسة التمرين و لا تنس أن تتناول الطعام بشكل صحيح.

4. إلعب تمرين القرفصة "السكوات" بكثرة

جميع التمارين المركبة تعمل على حرق الدهون بشكل كبير و ذلك لأن جسمك يحرق الكثير من السعرات الحرارية بكل جوله ومع ذلك، لا شيء يقارن مع تمرين القرفصاء، وذلك لانها تحفّز عضلان الجسم السفلي بأكمله كما أنها أيضاً تحفّز الجزء العلوي من الجسم على العمل أيضا.